بلاغ اعلامي

حول لقاء تقديم التقرير التركيبي لخلاصات التشخيص التشاركي

مع مكتب ولجان المجلس الجماعي ومكاتب مجالس المقاطعات

في اطار صيرورة اعداد برنامج عمل جماعة فاس

مقر جماعة فاس ، في : 3 غشت 2022

تحت شعار: معا نستطيع – Together we can

“من أجل برنامج عمل جماعي في قلب النموذج التنموي الجديد مستجيب لتطلعات الساكنة”

– طبقا لأحكام الظهير الشريف رقم 1- 15- 85 الصادر في 07 يوليوز المتعلق بتنفيذ القانون التنظيمي 113/14 المتعلق بالجماعات ولا سيما المواد 78 الى 82 منه.

– وتطبيقا لأحكام المرسوم التطبيقي 2.16.301 الصادر في 29 يونيو 2016 المتعلق بتحديد مسطرة اعداد برنامج عمل الجماعة وتتبعه وتحيينه وتقييمه واليات الحوار والتشاور لإعداده، وخاصة ما يتعلق بضرورة إعداده وفق منهجية تشاركية.

– نظمت جماعة فاس بتاريخ 03 غشت 2022 بمقر الجماعة، لقاء من أجل تقديم التقرير التركيبي لخلاصات التشخيص التشاركي من طرف مكتب الدراسات بيروك للاستشارات المكلف بمواكبة الجماعة في عملية اعداد برنامج عمل الجماعة.

– ترأس هذا اللقاء النائب الثالث لرئيس المجلس الجماعي السيد عبد القادر البوصيري، بحضور أعضاء مكتب المجلس الجماعي لفاس ورؤساء لجان المجلس ونوابهم و رؤساء المقاطعات وأعضاء مكاتبها ومديري المصالح بها والاطر الإدارية بالجماعة.

– حيث تم افتتاح هذا اللقاء الذي احتضنته القاعة الكبرى للجماعة بكلمة للسيد نائب رئيس المجلس الجماعي السيد عبد القادر البوصيري، والتي أكد على أهمية التشخيص التشاركي في عملية اعداد برنامج عمل الجماعة تفعيلا لآليات الديمقراطية التشاركية، انسجاما مع القانون التنظيمي 113/14 المتعلق بالجماعات وكذا المرسوم التطبيقي للسيد وزير الداخلية، هذه العملية التي تمت بمواكبة من مكتب دراسات مختص، سيعمل على عرض تقرير بأهم خلاصات عملية التشخيص التشاركي.

– وتناول الكلمة ممثل مكتب الدراسات بيروك للاستشارات المكلف بمواكبة الجماعة في عملية اعداد برنامج عمل الجماعة، حيث قدم عرضا تقديميا بأهم خلاصات مرحلة التشخيص التشاركي، والتي انطلقت بتشخيص القرب على مستوى المقاطعات الست المشكلة للجماعة، مرورا بتشخيص مؤسساتي مع المصالح اللاممركزة للقطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والأقسام الداخلية للعمالة وكذا المصالح الجماعية، بالاضافة الى تشخيص تشاركي مع جمعيات المجتمع المدني، ومع مختلف الفاعلين الاقتصاديين بالجماعة، وهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع المحدثة لدى المجلس الجماعي.

– وقد همت خلاصات العرض التقديمي مختلف المشاكل والحاجيات ومقترحات الحلول، من خلال المحاور المؤطرة لورشات التشخيص التشاركي والتشخيص المؤسساتي، والمتعلقة على الخصوص بمحور البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والبيئة، ومحور التنمية البشرية والنوع والخدمات الأساسية والمرافق السوسيوثقافية والرياضية ومحور الاقتصاد والقطاع غير المهيكل والشغل والتشغيل الذاتي.

– وتدخل عقب ذلك المشاركات والمشاركين في هذا اللقاء، حيث أبدوا ملاحظاتهم واقتراحاتهم القيمة حول أهم خلاصات التشخيص التشاركي المقدمة من طرف مكتب الدراسات، معبرين عن استعدادهم للتفاعل والمشاركة كقوة اقتراحية في مختلف مراحل اعداد برنامج عمل الجماعة بالمساهمة في تحديد الأولويات والمشاريع ذات الأولوية.

– وبعد تفاعل ممثلي مكتب الدراسات مع مداخلات المشاركين وتقديم الايضاحات بخصوص ملاحظاتهم حول سيرورة وصيرورة الاعداد، تناول الكلمة نائب رئيس المجلس الجماعي السيد عبد القادر البوصيري الذي أشاد بالعرض التقديمي لأهم خلاصات التشخيص التشاركي، كما أشاد بتفاعل مختلف المشاركات والمشاركين وملاحظاتهم واقتراحاتهم القيمة، ليعلن اختتام هذا اللقاء بالدعوة الى التعبئة الجماعية لانجاح هذا الورش التنموي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى