بلاغ اعلامي

حول تنظيم ورشة عمل مع هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع المحدثة لدى المجلس الجماعي

من أجل المساهمة في وضع وترتيب الأولويات التنموية للجماعة

في اطار صيرورة اعداد برنامج عمل جماعة فاس – 2022 / 2027

مقر جماعة فاس – بتاريخ : 5 شتنبر 2022

تحت شعار: معا نستطيع – Together we can

“من أجل برنامج عمل جماعي في قلب النموذج التنموي الجديد مستجيب لتطلعات الساكنة”

– طبقا لأحكام الظهير الشريف رقم 1- 15- 85 الصادر في 07 يوليوز المتعلق بتنفيذ القانون التنظيمي 113/14 المتعلق بالجماعات ولا سيما المواد 78 الى 82 منه.

– وتطبيقا لأحكام المرسوم التطبيقي 2.16.301 الصادر في 29 يونيو 2016 المتعلق بتحديد مسطرة اعداد برنامج عمل الجماعة وتتبعه وتحيينه وتقييمه واليات الحوار والتشاور لإعداده، وخاصة ما يتعلق بضرورة إعداده وفق منهجية تشاركية.

– نظمت جماعة فاس بتاريخ 05 شتنبر 2022 بمقر الجماعة، ورشة عمل مع هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع المحدثة لدى المجلس الجماعي لفاس من أجل المساهمة في وضع وترتيب الأولويات التنموية للجماعة في اطار صيرورة الاعداد لبرنامج عمل جماعة فاس 2022/2027، هذا اللقاء الذي ترأسته الممثلة الادارية للسيد رئيس المجلس الجماعي المكلفة بمواكبة وتتبع عملية اعداد برنامج عمل الجماعة، وحضره رئيس هيئة المساواة وعضواتها وأعضاؤها، بالاضافة الى ممثلي مكتب الدراسات المكلف بمواكبة عملية الاعداد.

– حيث قام مكتب الدراسات بيروك للاستشارات المواكب لعملية اعداد برنامج عمل الجماعة 2022 / 2027، بتقديم دراسة شاملة لمختلف العناصر المكونة لمرحلة وضع وترتيب الأولويات التنموية لبرنامج عمل جماعة فاس، من خلال عرض: للمنهجية المعتمدة، واسترايتجيات الدولة في مجال خدمات القرب، وتوجهات برامج التنمية الترابية، وتقديم تحليل تركيبي للحاجيات ومسارات الحلول التنموية المستدامة المراعية للبعد الاجتماعي والبعد البيئي وبعد النوع، وتحديد وترتيب الأولويات التنموية للجماعة من خلال، تحديد الهوية والرؤية التنموية للجماعة، والتحديات والاشكالات والقضايا الاستراتيجية المطروحة، وكدا الرهانات والمحاور الاستراتيجية الكبرى للفعل التنموي بالجماعة، والأهداف التنموية ذات الأولوية لبرنامج عمل الجماعة.

– وبعد العرض التقديمي لمكتب الدراسات تم فتح نقاش مستفيض وبناء، تناول خلاله الكلمة كافة المشاركات والمشاركين في هذا اللقاء من رئيس الهيئة وأعضائها، حيث أبدوا ملاحظاتهم واقتراحاتهم القيمة حول وضع وتحديد الأولويات التنموية للجماعة، كما اشادوا بالمنهجية المعتمدة من طرف مكتب الدراسات، وكذا بالخلاصات المقدمة والتي تشكل اطارا استراتيجيا شاملا ومندمجا للأولويات التنموية للجماعة، يشكل بوصلة علمية وعملية لتحديد المشاريع في ضوئها، والتي من شأنها احداث التحول على جميع المستويات التنموية بتراب الجماعة، كما عبر كافة أعضاء الهيئة عن استعدادهم للتفاعل والمشاركة كقوة اقتراحية، تفعيلا للأدوار التشاركية لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع المحدثة لدى المجلس الجماعي، في مختلف المراحل المتبقية لاعداد برنامج عمل الجماعة.

قد تكون صورة ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏

٢٢

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى