الندوة الجهوية ”فاس مدينة آمنة، خالية من العنف ضد النساء و لفتيات”

احتضنت القاعة الكبرى لجماعة فاس، أيام 14 و 15 و16 شتنبر 2022، ندوة جهوية تحت شعار”فاس مدينة آمنة، خالية من العنف ضد النساء و لفتيات” من تنظيم جمعية مبادرات لحماية حقوق النساء وبشراكة مع جماعة فاس و بتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للمرأة.
وتأتي هذه الندوة استجابة لطلب من ائتلاف جمعوي تنسقه جمعية مبادرات حماية حقوق النساء، حيث أعلن صندوق الأمم المتحدة للمرأة وجماعة فاس عن تأييدهما انضمام مدينة فاس إلى الشبكة العالمية للمدن الآمنة تحت شعار” فاس مدينة آمنة، خالية من العنف ضد النساء والفتيات”، وبهدف تدارس و تحديد نقط تقاطع وتكامل دور الفاعلين المدنيين والحقوقيين و السياسيين في الدفع بالأمام برهان مكافحة العنف ضد النساء والفتيات.
تم افتتاح أشغال الندوة بكلمة للدكتور عبد السلام البقالي رئيس مجلس جماعة فاس رحب من خلالها بمختلف الفعاليات الحاضرة في أشغال هاته الندوة الجهوية، مؤكدا على أن جماعة فاس رهن تطلعات الساكنة وفي خدمة المرأة والفتاة الفاسية وكذلك الرجل الفاسي، معلنا انخراط جميع مكونات مجلس جماعة فاس لتوفير الظروف الممتازة لينعم الجميع بالأمن والأمان
وقد تضمن جدول أعمال الندوة الجهوية مجموعة من المحاضرات التي ألقاها مجموعة من الأساتذة والحقوقيين والمهتمين والباحثين في مجال مناهضة العنف ضد المرأة، وكذلك ورشات حضورية وتفاعلية تم من خلالها عرض بعض النماذج النسائية التي تعرضت للعنف، مع طرح بعض الحلول للحالات المستعرضة، وبعض التدابير الممكنة من أجل تفادي الوقوع في نفس الحالة وإيجاد سبل تحقيق هذه الاهداف وتحديد أدوار جميع الفاعلين بمدينة فاس.
وتم اختتام أشغال الندوة الجهوية بعقد ندوة صحفية، تم خلالها عرض مجموعة من الإنجازات التي قامت بها جمعية مبادرات لحماية حقوق النساء في إطار محاربة العنف ضد المرأة، وتم خلال الندوة الإعلان عن ائتلاف جمعوي يضم مجموعة من الجمعيات التي تنشط في نفس المجال وتحمل مجموعة من الأهداف المشتركة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى